السبت 20 رمضان / 25 مايو 2019
11:18 م بتوقيت الدوحة

مشاركة قطرية في برنامج تسريع الأعمال الرائد "مينا دوجو" بالكويت

الكويت- قنا

الأحد، 21 أبريل 2019
. - من فعاليات مينا دوجو (تويتر)
. - من فعاليات مينا دوجو (تويتر)
شهدت أعمال النسخة الثالثة من برنامج "مينا دوجو" المرحلة "أ" التي عقدت في دولة الكويت، مشاركة 14 شركة ناشئة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بينها شركتان قطريتان.

وبرنامج "مينا دوجو" الذي تستضيفه واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر بالشراكة مع صندوق 500 ستارت أبس للرأسمال المجازف، هو نسخة إقليمية عن برنامج تسريع تطوير الشركات الناشئة لصندوق 500 ستارت أبس، حيث يتوجب على الشركات التكنولوجية الناشئة المشاركة فيه أن تكون قد حصلت على تمويل من مستثمرين آخرين، وباتت مستعدة لتوسيع أعمالها والوصول إلى مرحلة التمويل "أ" الأساسية، التي تسهل نموها وتطورها.

وخلال فترة البرنامج، ستحصل الشركات الناشئة على تدريب فردي مكثف وتوجيه من أجل تطوير الفكر اللازم للنمو واكتساب تقنيات التسويق الاستراتيجية، بما يضمن نجاحها على المدى الطويل، ويعزز قدرتها على الحصول على استثمارات إضافية.

وأوضح السيد يوسف عبدالرحمن صالح، المدير التنفيذي لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، أن شراكة الواحة المستمرة مع صندوق 500 ستارت أبس تمكنت من وضع التطور التكنولوجي الإقليمي على الخارطة العالمية، لافتا إلى أن الاستضافة المشتركة لبرنامج "مينا دوجو" واحة قطر تمكن من الترويج لرواد الأعمال التكنولوجية في قطر على الساحة الإقليمية، وتوفير الفرصة للصندوق لتحديد قدرات الشركات الناشئة في الإقليم ومساعدتها على تحقيق طموحاتها.

وعلى مدار الأسابيع الخمسة لمدة البرنامج التي ستتواصل حتى الأول من مايو المقبل، سيتم تدريب الشركات الناشئة على تنمية أعمالها من خلال أساليب مختلفة، تشتمل على اكتساب العملاء، واقتناص فرص النمو، وتقنيات التسويق المختلفة، والتوزيع، وتعظيم محركات البحث، وتجربة المستخدم، وتقديم العروض للمستثمرين المحتملين.

من جانبه، أكد الدكتور ريتشارد أوكيندي، نائب رئيس البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر، أن بيئة الابتكار المزدهرة في قطر يحفزها أشخاص مفعمون بالحماس لفكرة تطويع التكنولوجيا من أجل تطوير حلول تلبي الاحتياجات المحلية والإقليمية، لافتا إلى أن برنامج "مينا دوجو" يوفر منصة صلبة لرواد الأعمال لصقل أفكارهم برعاية خبراء الصناعة، وإطلاق القدرات الكامنة لأعمالهم لإحداث تأثير إيجابي في قطر والعالم.

ومن المقرر أن تقوم كافة الشركات الناشئة المشاركة في الأول من مايو، باستعراض أعمالها ونماذج تطورها أمام جمهور عالمي من قادة الصناعة والمستثمرين المحتملين على أمل الحصول على تمويل لمراحل عملها المقبلة وتحقيق طموحاتها في النمو، وسيكون "يوم المستثمرين" هذا بمثابة تتويج لجهود برنامج تسريع التطوير لهذا العام.

والشركتان القطريتان المشاركتان هذا العام هما إعجاز (ADGS) و(مكتب)، حيث تكرس الشركة الأولى أعمالها للبحوث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي ومعايير القياس السلوكية والسلوكيات الناشئة، وقد أسسها حسن الأنصاري رئيس الشركة في قطر، وكريستوف بيليوتيه، الرئيس التنفيذي في فرنسا، وناهويل غونزاليز رئيس التكنولوجيا الأول في الأرجنتين. 

وحصلت هذه الشركة الناشئة على منحة من صندوق تمويل تطوير المنتجات في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، المخصص لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تطور منتجات وخدمات ذات صلة باحتياجات السوق المحلي.

أما شركة (مكتب)، فقد أسسها صالح المنصوري الرئيس التنفيذي، ووليد العبادي رئيس التكنولوجيا الأول، وكانا العقل المفكر وراء إنشاء "فاتورة"، وهي منصة فوترة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وتسهل عملية تسديد الفواتير ما بين التجار والمستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحتضن هذه الشركة الناشئة في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، بعد أن تخرجت في إطار برنامج تسريع تطوير المشاريع التكنولوجية "أكسيليريت"، المصمم للانتقال بالمنتج أو الخدمة من مرحلة الفكرة إلى مرحلة تطوير المنتج أو نموذج أولي له.

وتتضمن لائحة الشركات الناشئة الإقليمية المشاركة في النسخة الثالثة "مودفيت"، وهي أول منصة على الإنترنت للتصميم الداخلي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توفر خدمة تأثيث المنازل بكفاءة وبمساعدة مصممين داخليين محترفين، و"أجار أونلاين" وهي خدمة سحابية توفر أدوات إدارة العقارات التي صممت لمساعدة السوق العقاري على العمل بكفاءة أعلى، معلومات سعرية متكاملة، و"كوديد"، وهي أول مخيم للتشفير في الشرق الأوسط.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.